طبخ السمكعالم البحارفوائد السمك

الجندوفلي وفوائده وطريقة طبخه وكيف يتشابه مع بلح البحر

يعتبر الجندوفلي و أم الخلول، وبلح البحر وبعض من أنواع القواقع البحرية، من المأكولات البحرية الشهية، والمنتشرة في المطاعم والفنادق، ويقبل عليها الكثير لما بها من فوائد حيث أن معظم الأسماك تحتوي على الأوميغا 3، 6 ومجموعة من الفيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها الجسم تمده بما يلزمه من طاقة.

الفرق بين الجندوفلي وبلح البحر

هناك بعض الفروق الشائعة بين النوعين فالجندوفلي يعرف عادة بمسمى المحار، وهو حيوان بحري في الأساس يسكن صدفة، يتواجد بكثرة في مياة المحيط، وأي مسطح مائي يمتاز بإعتدال في درجات الحرارة، كما أن الجندوفلي يمكن تمييزه من خلال مذاقه، وينتشر أكثر في بلاد شرق آسيا، والأمريكتين ودول أوربا كأحد اطباق رئيسية في المطاعم الفاخرة ويتم استخدام أصدافه كذلك في صناعة الأزياء.

بينما بلح البحر يعيش هو الآخر بداخل صدفة ولكن قوقعته متقابلة ومتماسكة برباط جلدي، ويتمكن من خلال الرباط الجلدي من الفتح والغلق بمرونة حتى يتناول غذاءه، يوجد بتكوينه الجسمي خياشيم كالأسماك، كما أن بلح البحر يمكن تمييزه من خلال ألوانه حيث تمتاز إناثه باللون الأبيض وذكوره بالبرتقالي، يتواجد أكثر في مياه عذبة، يتمكن من العيش في أماكن ذات حرارة مرتفعة، يعد علاج فعال لحالات فقر الدم لإحتوائه على بروتين وأوميغا 3 ، والحديد، وعلى من يقوم بشراءه أن يلاحظ أن يفتح صدفته على عكس، للتأكد من الحيوان وسلامته بداخله. بلح البحر يمكن أن يكون طازج لمدة على الأكثر 7 أيام داخل الثلاجة في إناء مغطى بقطعة قماش قطنيه بها ماء.

الفرق بين الجندوفلي وبلح البحر بالصور

الجندوفلي وفوائده

  • يحوي في مكوناته الغذائية الدهون الصحية أو يطلق عليها الدهون غير المشبعة، والتي يحتاج إليها الجسم فهو أفضل مصدر لها، فهو لا يسبب أمراض القلب والشرايين كما هو الحال في أنواع اللحوم الآخرى.
  • يحوي عنصر الأوميغا 3، والتي من شأنها الوقاية من الأزمات القلبية.
  • يساعد في ضبط معدلات ضخ الدم، فهو علاج مرضي الضغط المرتفع حيث يصفه الأطباء لمرضاهم وقاية لهم من الأمراض المصاحبة للضغط المرتفع عادة كالسكتة الدماغية، والأمراض الكلوية.
  • يقلل الجندوفلي من الكوليسترول الضار بالجسم.
  • يمكن من خلاله الحصول على الفيتامينات ك فيتامين b12، a، c أفضل من الحصول عليها من الأقراص الكميائية، فهي تزود الجسم بحمض أميني، والسيلينيوم.

أفضل طريقة طهي جندوفلي

قد شرحنا من قبل طريقة عمل الجندوفلي بالتفصيل بأكثر من طريقة، ولكن هنا نختصر أفضل طريقتين للجندوفلي.

المكونات

  • لكل كيلو جندوفلي بصلتين كبار الحجم.
  • أعواد من الكرفس.
  • نصف ملعقة كبيرة ملح.
  • نصف رأس من الثوم.
  • 2 فلفل رومي ألوان.
  • عصرة 2 ليمون.
  • نصف معلقة كبيرة من الشطة حسب الرغبة.
  • نصف ملعقة كبيرة من بهار السمك.
  • نصف ملعقة كبيرة من الكمون، ومثلها فلفل أسود.
  • نصف كوب زيت يفضل أن يكون نباتي.

طريقة الطهي

  1. أولاً اغلي مقدار من الماء في وعاء، على أن يغطي الجندوفلي، وبعدها يتم وضع الجندوفلي على نار متوسطة لمدة لا تزيد عن ربع ساعة.
  2. يتم تصفيته من الماء وغسله بماء نظيف، وفي وعاء آخر يتم تقطيع البصلة مضافًا إليها باقي المكونات من الكرفس والثوم والبهار والكمون والفلفل الأسود.
  3. يتم إضافة كوبان من الماء إلى المقادير في الوعاء، ونستمر في التحريك حتى تمام الغليان.
  4. ضيفي عصير الليمونتين، والزيت، ويترك عى نار هادئة حتى يتشرب من الماء تمامًا.
  5. يتم وضعه في طبق اتقديم.

طريقة آخرى (طاجن جندوفلي)

طاجن الجندوفلي

المكونات

  • مقدار 8 أعواد من البقدونس وفرمة جيدًا، مع 5 فصوص من الثوم.
  • نصف ملعقة كبيرة من الفلفل الأسود، مثلها ملح.
  • كيلو جندوفلي.
  • ربع كوب من السمن أو الزبد.
  • عصرة 2 من الليمون.

طريقة الطهي

  1. في بادئ الأمر لابد وأن يغسل جيدًا حتى نتخلص مما به من شوائب.
  2. يتم وضع المكونين البقدونس مع الثوم المفرومين بشكل جيد مع ملح وفلفل أسود، ويضاف إليهم الجندوفلي المغسول جيدًا.
  3. يتم وضع جميع المحتويات في الطاجن الخاص ويتم تقطيع قطع من الزبد أو إضافة السمن وتوزيعها حتى يتم تحمير الوجه.
  4. ضبط الفرن على درجة حرارة 180 درجة مئوية، ويضاف الطاجن ويترك حتى تمام النضج يمكن أن يستغرق 25 دقيقة، ثم نخرجة في نصف التسوية ونضيف عصير الليمون.
  5. يتم التقديم ساخنًا مع بعض أوراق البقدونس، وإضافات حسب الحاجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى