أنواع الأسماكفوائد السمك

خصائص وسلوكيات سمكة اللوت وطريقة صيدها وفوائدها

معلومات قيمة عن سمكة اللوت

تختص كل فصيلة سمكية بخصائص تميزها عما سواها من فصائل مغايرة، ولعل سمكة اللوت واحدة من بين أشهر الأسماك
المتفردة بألوانها المميزة، وخصائصها المتفردة، ومذاقها الذي لا يضاهيه غيرها من الأنواع الأخرى، دعونا نخصص الحديث حوله
خلال هذا الموضوع.

سمكة اللوت

الاسم العلمي لها هو Argyrosomus regius، أحد أنواع الأسماك التي تنتمي إلى فصيلة الطبوليات، تمتاز هذه الأسماك
باللون الفضي المتلألئ، بينما يميل لون فمها إلى اللون الأصفر الذهبي، قد يصل وزنها إلى 55 كجم، بينما يتراوح الطول من 40 إلى 50 سم، وقد تنمو إلى حوالي 2 متر، حجم الرأس يكون كبيرًا إلى حدٍّ ما، على عكس العيون التي تكون غاية في الصغر، وتكون سمكة اللوت ممدودة، ومتطاولة الجسد.

تمتلك اثنتين من الزعانف، إحداهما ذيلية، والأخرى ظهرية، ويكون لون بدايات هذه الزعانف بني محمر، الحراشف الخاصة بها
تكون كبيرة الحجم على زاوية مختلفه من البقية.

تتغذى أسماك اللوت على العلف الطافي على وجه المياه في المزارع السمكية، والذي يتكون من 45 إلى 48 من البروتينات،
ومن 20 إلى 24 من الدهون، كما أنها تتغذى على الأغذية التقليدية، التي تتكون من مفروم السمك، أو القشريات الصغيرة، بمعدل مرتين إلى ثلاث في اليوم.

اقرأ المزيد عن سمك السهلية.

أماكن انتشار اسماك اللوت

سمكة اللوت الفضية .. تعرف عليها بالتفصيل

تنتشر هذه الأسماك في الدول التي تقع شرق المحيط الأطلسي، مثل النرويج وحتى غرب إفريقيا، بما في ذلك البحر الأبيض المتوسط، وكذلك البحر الأحمر، الذي استطاعت أن تتخذه موطنًا لها، من خلال هجرتها عن طريق قناة السويس، تندر مشاهدة هذه الأسماك في أوروبا، على سواحل الجزر الإنجليزية، وغالبًا ما توجد أسراب كبيرة حول حطام السفن، حيث تقوم بتكوين مساكن للعديد من الأنواع الاقتصادية من الأسماك.

سلوك سمكة اللوت

تهاجر هذه الأسماك عن طريق البحار فقط، وتوجد غالبًا في المياه الضحلة الساحلية القريبة من الشاطئ، قد يوجد سمك اللوت بالقرب من القاع، أو بالقرب من سطح الماء على حد السواء، بالإضافة إلى الأعماق المتوسطة.

تقوم سمكة اللوت البالغة بالتغذي على أسماك البوري رمادية اللون، وعلى أسماك السردين كذلك، كما تقوم أسماك اللوت البالغة بعملية السرء ( الإخصاب ) خلال فصل الربيع والصيف، حيث تتضمن إطلاق أنثى اللوت للبويضات في المياه، وكذلك إطلاق ذكر اللوت للحيامن، أي الحيوانات المنوية في المياه لإتمام عملية تخصيب البويضات.

بينما توجد أسماك اللوت اليافعة، أو تلك التي لم تصل إلى سن البلوغ بعد، عند البحيرات الشاطئية، وكذلك مصبات الأنهار؛ لضمان إتمام مرحلة البلوغ في هذه الأسماك، وتكون أغلب مراحل نمو اللوت أثناء أشهر الصيف، كما تغادر الأسماك اليافعة مصبات الأنهار في نهايات فصل الصيف، وتتجه إلى المياه الساحلية متوسطة العمق ( 20 إلى 40 متر ) حيث تقضي فيها فصل الشتاء، ومع بداية فصل الربيع تتجه مرة أخرى إلى مصبات الأنهار حيث تجد غذاءها.

تكون درجة حرارة المياه هي العامل المؤثر بشكلٍ أساسي على هذه الأسماك في عملية البلوغ، التكاثر، التغذية، وكذلك الهجرة، تضع أنثى اللوت ما يقارب 800,000 بيضة، ويبدأ موسم التزاوج عندما تتراوح درجة حرارة المياه بين 17 إلى 22 درجة مئوية.

اللوت

كيفية صيد سمك اللوت

يتم صيد أسماك اللوت باستخدام شباك الجر، الخيوط الطويلة، الخيوط اليدوية، كما يتم صيدها كنوعٍ من أنواع الهوايات باستخدام السنارة والطعم بشكلٍ تقليدي، أو في المسابقات التي يتم تنظيمها، وتعتبر المسمكة التي تختص بصيد هذا النوع من الأسماك في الوقت الحالي هى التي توجد في موريتانيا ومصر وكذلك المغرب، ووصلت نسبة صيد هذه الأسماك في الثلاث بلدان إلى 80 بالمائة، أي حوالي 10,000 طن، بينما تصل النسبة في دول أوروبا ( البرتغال – فرنسا – إسبانيا ) إلى 20 بالمائة، أي حوالي 150 من إسبانيا، 800 من فرنسا، 400 من البرتغال.

اقرأ ايضاً: معلومات عن سمك البلاميطة وفوائده.

فوائد أسماك اللوت

يمتاز سمك اللوت ببعض الخواص المثالية، يأتي على رأسها ما يلي:

  1. تمتاز بمجالات تسويقية متنوعة، وذلك نتيجة سرعة وصولها، ونموها حتى بلوغ الأوزان التجارية المناسبة بسرعة وكفاءة عالية.
  2. غنية بالفيتامينات والمعادن المهمة لصحة الإنسان.
  3. تحتوي على نسب بسيطة من الدهون، على الرغم من تربيتها على أغذية تحتوي على كميات كبيرة من الدهون في المزارع، وبالتالي، تمنح منتجًا تسويقيًّا متميزًا.
  4. تمتاز بفترة صلاحية طويلة المدى، كما تحتوي على نسبة ضئيلة من الشحوم، نظير نسبة التشافي العالية التي تتضمنها.
  5. تمتاز بمذاق رائع، ويكثر إعدادها في صينية في الفرن.

تعرف على فوائد سمك اللوت بالتفصيل وأسعاره من هنا.

سمكة اللوت الرائعة واحة من أهم الأسماك، شبيهة الخلو من الدهون والشحوم، غنية بالفيتامينات اللازمة لجسم الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى