أنواع الأسماكفوائد السمك

ملف شامل حول سمك الهلبوت وفوائده واضراره

من الأسماك الغريبة في شكلها، وتكوينها: سمك الهلبوت دعونا في التعرف على أهم التفاصيل، التي تتعلق به خلال هذا الموضوع، بشيءٍ من التفصيل.

سمك الهلبوت

  • هو سمك مفلطح الشكل، ينتمي إلى الأسماك المفلطحة، يمينية العيون، أي عينها توجد غالبًا علي جانب واحد، وهو الجانب الأيمن للسمكة.
  • ينتمى إلي الأسماك القاعية، التي توجد في شمال المحيط الأطلسي، وشمال المحيط الهادي، ولها قيمة كبيرة بين الأغذية السمكية.
  • يتغذى صغير الهلبوت علي الكائنات الحية الموجودة في القاع، والقشريات الصغيرة، ومن هذه الكائنات:
  1. السلمون.
  2. السلطعون.
  3. السرطان الناسك.
  4. سمك الرنجة.
  5. سمك القد.
  6. الجلكي.
  7. سمك البلوق.
  8. سمك سكلبين.
  9. الساند لانس.
  10. سمك الفلاوندر.
  11. الإخطبوط.

كما يأكل أسماك الهلبوت الأخرى أيضًا، أما الأسماك الكبيرة، فتأكل كل ما يستوعبه فمها من كائنات حية بحرية.

  • يعيش في عمق يتراوح ما بين بضعة أمتار إلى مئات الأمتار، ورغم ذلك يقضى معظم وقته قريبًا من القاع.
  • يتمتع بلحم أبيض اللون، ومذاق جيد؛ حيث أن مذاقه يختلف قليلًا عن المذاق الطبيعي للأسماك؛ لذا فهو مناسب جدًا للأشخاص الذين لا يفضلون السمك العادي.
  • ينقسم إلى فصيلتين اثنتين، هما:
  1. هلبوت المحيط الاطلنطي.
  2. هلبوت المحيط الهادئ.
  • يمتلك قيمة غذائية عالية لبعض العناصر الغذائية، مثل: فيتامين ج، البوتاسيوم، البروتينات.
  • بالرغم من العناصر الغذائية الجيدة لهذا النوع من الأسماك، إلا أنه غالبًا ما يُحذر من تناوله، ويصنف ضمن قائمة الأسماك التي يجب تجنبها.

تعرف ايضاً على خصائص سمك البوري المصري.

سمكة الهلبوت

فوائد سمك الهلبوت

  1. يخفف من حدة الالتهابات، فعناصره الغذائية تجعله يساعد علي تحسين الالتهابات المزمنة، مثل: التهاب المفاصل، أمراض المناعة، والصدفية.
  2. التحسين من صحة جهاز الدوران؛ نظرًا لاحتوائه على أوميجا 3 .
  3. يساعد علي الوقاية من بعض الأمراض، مثل: مرض الخرف؛ وذلك لاحتوائه على نسبة كافية من أوميغا 3 المفيدة للذاكرة، ولصحة الدماغ عمومًا، ومتلازمة الأيض؛ نظرًا لاحتوائه على السيلينيوم، وفيتامين ب 12.
  4. يستخرج منه زيت كبد الحوت.

قد يهمك ايضاً الاستفادة من سمك الحفش وكافياره.

أضراره

  1. تحتوي بعض أنواعه على نسبة عالية من الزئبق، وبعض المخلفات الكيميائية السامة، لا سيما في أسماك المحيط الأطلنطي.
  2. أما هلبوت المحيط الهادئ، فإنه يحتوي على نسبة معتدلة من الزئبق، وينصح بالاعتدال في تناوله.
  3. يتسبب الزئبق بكميات كبيرة منه في الاصابة بتسمم الزئبق، والذي ينتج عنه مشكلات في:
  • السمع.
  • الرؤية.
  • العضلات.
  • تنميل في الأطراف والوجه.
  • طعم معدني في الفم.
  • التقيؤ.

إلى هنا، نكون قد تعرفنا على سمك الهلبوت بشيءٍ من التفصيل، عسى أن ينال على إعجاب حضراتكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى