تربية السمك

زريعة السمك ملف شامل لأهم الاستفسارات الشائعة

زريعة الاسماك وخطوات الانتاج

من ضمن المشروعات، التي تشغل فكر أصحاب المشاريع الصغيرة، خلال الآونة الأخيرة، الاستزراع السمكي، وما يتعلق به من زريعة السمك المعتمد عليها، وآليات المشروع المتعددة، فيما يلي، نخصص الحديث حول أساس الاستزراع السمكية، والبنية الأساسية، التي على أساسها، تترتب إنتاجية الأسماك ككل، ألا وهي الذريعة.

زريعة السمك

تموج البحار، والمحيطات، بألوانٍ شتى من الأسماك، ولعل الكثيرون من المهتمين بمجال االستزراع السمكي، يلجأون إلى اقتناء صغار هذه الأسماك، ومن ثم، يحرصون على تربيتها، وتكاثرها دورةً عقب أخرى، من أجل إدرار الأرباح المادية، من الأسماك، ولا شك أنه من المشروعات المربحة، والمضمونة للغاية، إذا تم الالتزام بمعايير السلامة، والصحة الإنتاجية، خلال استزراعها.

تجدر الإشارة إلى أن جمهورية مصر العربية من أهم البلاد، التي تلجأ إلى مشروعات الاستزراع السمكي بكثرة، وبالتالي، يلفت الانتباه المساحات المهولة، والتي تبلغ ثلاثة عشر مليون فدان، فما أكثر، من المصايد، والمزارع السمكية، ومن هنا، تصبح مصر من أولى البلدان، التي توفر مصدرين من مصادر إنتاج الأسماك، كما موضح في الآتي:

  • مصادر أسماك طبيعية: كما في ثناة السويس، البحر الأحمر، البحر المتوسط، نهر النيل، وغير ذلك من روافد المياه المتعددة.
  • مصادر استزراع سمكي: كما في البحيرات، والمزارع السمكية الكبرى، مثل: بحيرة البرلس، بحيرة المنزلة، بحيرة إدكو، بحيرة قارون، بحيرة مريوط، بحيرة الريان، بحيرة ناصر، وغيرها الكثير..

هذا فضلًا عن مشروعات الاستزراع السمكي، متفاوتة المساحات، التي يتم الاعتماد خلالها على استراتيجية التفريخ، مما يضمن إنتاجًا سمكيًّا مربحًا.

قد يهمك ايضاً استخدام بطارية اسماك في عملية الاستزراع السمكي.

خطوات إنتاج زريعة الأسماك

  • أول خطوة تتمثل في صيد أمهات الأسماك من روافدها الطبيعية، ومن ثم، أقلمنها، وتطهيرها من أي شوائب، أو ميكروبات، قد تضر بالزريعة.
  • فيما يلي، يتم تحين نضج أمهات السمك، وإطلاق البيض الخاص بها، ويتم ذلك وفق برنامج حراري متدرج، إذ يتم تغييره بنحو نصف درجة مئوية، عقب مرور 15 يومًا، وهكذا تباعًا، حتى تمام التهيئة الحرارية الملائمة لوضع الأسماك، وذلك بالاعتماد على الشيلر الخاص بتبريد المياه، وتشغيل الإضاءة، وتلاشيها، ويراعى في هذه الخطوة، تسكين ذكور الأسماك، وإناثها، بمعدل 2 إلى 1، وبتطبيق ذلك عمليًا، دون خلل، تحدث عملية الإخصاب داخل تانكات المياه.
  • الخطوة الثالثة تتمثل في جمع إنتاج البيض، إذ يتم ذلك بواسطة شباك ( 300 ميكرون ) وتجميع البيض من سطح المياه، من مرتين، أو ثلاث مرات، على مدار اليوم.
  • عقب تجميع البيض، يتبقى فحصه، وفصل السليم منه عن الفاسد، ويمكن التفرقة بمنتهى السهولة، فالبيض السليم يظل طافيًا على سطح الماء، أما الفاسد، فيترسب في القاع.
  • عقب فصل البيض السليم، آن موعد الفقس، وتتم هذه العملية في تنكات، مقدارها 3 متر مكعب، ذات كثافة
    متوسطة لاستيعاب نحو مائة وخمسين ألف بيضة، لكل متر مكعب، مع تهيئة درجة حرارة ملائمة، والتي تقدر بـ 18
    درجة مئوية، في الظلام الحالك.
  • من ثم، يأتي دور تربية يرقات زريعة السمك مع بداية اليوم الرابع، عقب إتمام عملية الفقس، حيث تزود تنكات
    المياه بـ:
  1. الطحالب: بمقدار يتراوح ما بين 10 إلى 15 طحلب في الملليلتر الواحد.
  2. الروتيفير: بمقدار يتراوح ما بين 10 إلى 15 حيوان لكل ملليلتر، حتى تمام اليوم الخامس والعشرين.
  3. الأرتيميا: وتبدأ من اليوم الثامن عشر، وحتى اليوم الخامس والخمسين.
  4. الأعلاف الجافة: بدايةً من اليوم الثلاثين، ويتم التغذية بها بالتدريج.
  • فيما يلي، حان وقت تربية الزريعة الناتجة، إذ يتم نقلها من طور اليرقات، إلى طور الزريعة، وتخضع هذه الخطوة
    للفحص، والفرز، من أجل ضم الأسماك المتقاربة حجمًا إلى بعضها البعض، في موضعٍ واحد، ومن ثم رفع معدلات
    التغذية، والفطام، وأخيرًا، صيد الأسماك، والشروع في التسويق إليها، وبيعها.
  • يمكن الاكتفاء بإتمام الخطوة السابقة، ولكن وفقًا لعروض البيع، والطلب، يمكن تربية الإصبعيات؛ من أجل إنتاج
    أحجام أكبر، ومواصفات خاصة، تطلب من المزارعين تجاريًّا.

زريعة سمك

المواعيد الأنسب لزريعة السمك

ثمة بعض الأماكن المتخصصة، التي تتمكن من توفير زريعة السمك طوال أيام العام، إلا أن المواسم الخاصة بالاستزراع
السمكي، تختلف توقيتاتها من وقتٍ إلى آخر، نورد أبرزها فيما يلي، حتى إذا ما لم يتم العثور على الزريعة خلال أي وقت من
العام، فإنها تتركز خلال مواسمها، كما في التالي:

  • زريعة الدنيس: من شهر مارس، وحتى شهر يونيو.
  • زريعة البلطي: من شهر مارس، وحتى شهر سبتمبر.
  • زريعة القاروص: من شهر مارس، وحتى شهر يونيو.
  • زريعة الثعابين: من شهر مارس، وحتى شهر يوليو.
  • زريعة البوري: من شهر يوليو، وحتى شهر نوفمبر.
  • زريعة المبروكة: من شهر أبريل، وحتى شهر يونيو.
  • زريعة الطوبارة: من شهر أبريل، وحتى شهر يونيو.

وعليه، تختلف أسعار كل زريعة، حسب نوعها، إلا أنها تظل في المعدل المتوسط، إلا أنها تحتاج إلى دراسة استراتيجية بناءة،
لحساب التكلفة الشاملة؛ لتلاشي عنصر المفاجأة، أثناء المشروع.

يمكنك تعلم كيفية إنشاء مشروع تربية السمك البلطي من خلال قسم تربية السمك بمدونة عالم الاسماك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى