أنواع الأسماكطبخ السمكفوائد السمك

فوائد سمك الحمام البحري وأفضل طرق طبخه مقلي ومشوي

جميعنا يعرف الحمام الطائر، ويألفه كثيرًا، لكن هل تعرف سمك الحمام البحري؟ هل ثمة حمام في البحر؟ وإن، فما أهم الخصائص المميزة لهذا النوع من الأسماك؟ وما القيمة الغذائية التي ينطوي عليها؟ كل هذا وأكثر نتعرف عليه خلال سطور هذا الموضوع.

سمك الحمام البحري

يعتبر من أشهى الأسماك البحرية على الإطلاق، فضلًا عن غناه بالعناصر والفيتامينات المهمة، إذ يحتوي على كميات وافرة من الفسفور، الأوميجا 3، المعادن المختلفة، ويتوفر سمك الحمام طازجًا، كما يتوفر مجمدًا، ويمكن صيده بكل سهولة ويسر من مياه الخليج، ويشيع استيراد أسماك الحمام البحري عبر مختلف الموانئ، ما يؤك على الإقبال الموفور عليه حول العالم.

القيمة الغذائية لأسماك الحمام البحري

من بين أكثر الأسماك البحرية المعززة بقيمة غذائية مثالية، وذلك بفضل احتوائها على ما يلي:
  • كمية كبيرة من المياه.
  • الكوليسترول النافع.
  • بروتينات.
  • غني بالسعرات الحرارية.
  • نسبة قليلة من الكربوهيدرات.
  • دهون أحادية.
  • دهون مشبعة.
  • أوميجا 3.
  • فيتامين أ.
  • فيتامين سي.
  • فيتامين ب6.
  • فيتامين إي.
  • فيتامين د.
  • فيتامين ب 9 ( حمض الفوليك ).
  • الثيامين.
  • الريبوفلافين.
  • النياسين.
  • فيتامين ب 12.
  • الكولين.
  • حمض البانتوثينك.
  • زنك.
  • بوتاسيوم.
  • فسفور.
  • صوديوم.
  • نحاس.
  • سيلينيوم.
  • حديد.
  • كاليسيوم.

فوائد سمك الحمام البحري

يتضمن لحم أسماك الحمام العديد من الفوائد لجسم الإنسان، تتمثل في السطور التالية:

  • يسهم في الحد من انتشار السموم التي تتخلل الخلايا التي تتسبب في حوث الأمراض السرطانية.
  • ضبط معدل إفراز الهرمونات في جسم الإنسان.
  • يسهم سمك الحمام في تعزيز مرونة الشعيرات والأوعية الدموية.
  • فعال لمرضى الضغط المرتفع؛ نظرًا لكفاءته في خفض معدلاته في الدم.
  • تعزيز صحة القلب، والحد من الإصابة بالجلطات.
  • الحد من الإصابة بأمراض الأوعية الدموية.
  • التقليل من معدلات الكوليسترول الضار.
  • تعزيز معدلات الكوليسترول النافع في جسم الإنسان.
  • تنظيم عملية الأيض، وتعزيز حرق الدهون.
  • فعال في علاج التهاب المفاصل الروماتيزمية.
  • مسكن فعال للآلام المختلفة.
  • تحفيز القدرات العقلية، وتنشيط خلايا المخ، وتعزيز الذاكرة.
  • الحد من الإصابة بأعراض الشيخوخة، لا سيما مرض الزهايمر.
  • الوقاية من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.
  • الحد من الإصابة بالربو الشعبي التحسسي، ونوباته المختلفة.

تعرف على شامل المعلومات حول سمك الهامور وفوائده وأنواعه.

كيفية طهي أسماك الحمام

طريقة عمل سمك الحمام

يمكن تناول أسماك الحمام على أكثر من طريقة، كل منها له مذاقه الفريد، وفيما يلي أهم هذه الطرق الشائعة في تناول سمك الحمام البحري:

  • أسماك حمام برياني: يعتبر من أشهى الأطباق البحرية على الإطلاق، يشيع الإقبال عليه بكثرة في البصرة، إذ تم تحضيره مع البهارات السمكية المناسبة، المطيبات البصرية، الشبت، الفلفل.
  • أسماك الحمام البحري المقلي: يتم غسل حبات الحمام جيدًا، ومن ثم تمليحه جيدًا، وإضافة بهارات السمك، الكركم، الدقيق، ويتم قليها في الزيت، مع تقديم سمك الحمام مع السلطة المخلل، الخبز أو الأرز ( حسب الرغبة ).
  • أسماك الحمام المجففة: يتم تجفيف أسماك الحمام جيدًا، في حال الرغبة في إعداد وجبة المسموطة الشهيرة، وفيما يلي، نتناول كيفية إعدادها بالتفصيل.

تعلم ايضاً طريقة عمل سمك عندق بالتفصيل.

المسموطة

عبارة عن حساء مجفف يعتمد على سمك الحمام بشكلٍ أساسي، إذ يعد من الأصناف التراثية، التي تنتشر في دولة العراق على وجه الخصوص، تعتمد هذه الوجبة على أسماك الحمام المجففة أو المغببة، شريطة أن يكون السمك طازجًا، لا تشوبه شائبة، وفيما يلي طريقة تحضيره:

إعداد المسموطة بسمك الحمام المجفف:

  • يتم تنظيف السمك الطازج، وغسله بالماء الوفير.
  • يتم رش الكثير من الملح على حبات السمك.
  • يتم إضافة مجموعة البهارات الخاصة بالمسموطة، والتي تتمثل في: بهارات سمك، كركم، بابريكا.
  • عقب ذلك، يتم نشر حبات السمك في الهواء الطلق، حتى تمام الجفاف، مع مراعاة إبعاده عن أماكن الرطوبة، والأماكن التي قد تصيبه بالعفن، أو التلف.

إعداد المسموطة بسمك الحمام المغبب:

تعتمد طريقة التغبيب على عدم تعريض الأسماك إلى الشمس، وإنما يتم الاعتماد في تجفيفها في المطبخ طيلة يومٍ كامل، ومن ثم تتم تغطية الأسماك؛ لئلا تجتمع الحشرات عليها، أما فيما عدا ذلك، فإن الخطوات هي هي المتبعة في إعداد المسموطة بسمك الحمام المعتمد على التجفيف في الهواء الطلق.

على الرغم من الفوائد الفعالة التي يتضمنها سمك الحمام لجسم الإنسان، إلا أنه ينصح بالحد من تناوله خلال الحمل؛ نظرًا لما يحمله من مخاطر على نمو أجهزة الجنين وخلاياه، تعرف أيضًا على أضرار السمك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى