أنواع الأسماك

دليلك للتعرف على سمك المنشار وأنواعه

تعد سمكة أبو منشار من الأسماك المخيفة المفترسة، تنتشر ياسم ( سمك المنشار ) ؛ نظرًا لهيئته الأمامية الحادة، التي تشبه المنشار إلى حدٍّ كبير، هيا بنا نتعرف عليه بالتفصيل، فيما يلي من سطور.

سمك المنشار

الاسم العلمي لأسماك المنشار هو ( pristis ) ، والتي تصنف ضمن رتبة الأشلاق، كما تعرف باسم آخر، وهو أسماك القرش نجار، يتراوح طول هذه الأسماك من ثلاثة إلى خمسة أمتار، كما يتخذ جسمها شكلًا مقعرًا، تسمى هذه الأسماك بالمنشار؛ نتيجة وجود منشار عظمي، يصل طوله إلى 125 سم في بداية الفم، يكون ذلك المنشار مستدق الشكل، يحتوي على أسنان حادة للغاية، يمتلك سمك المنشار زعانف صدرية، توجد بعيدًا عن منطقة الفم.

سطح سمك المنشار الخارجي يتلون باللون الأسود، ويزداد سمرة كلما تحركنا ناحية الظهر والذيل، بينما يتلون السطح الداخلي لهذه الأسماك باللون الأبيض، توجد الخياشيم التنفسية لهذه الأسماك بجانب الفم، ويكون كل من الفم والأسنان صغيرة الحجم، كما تتخذ شكل القبة؛ مما يسهل عليها بلع الطعام .

أماكن انتشار أسماك المنشار ( القرش نجار )

تنتشر أسماك المنشار على نطاق واسع، حيث تستوطن بشكل أساسي:

  1. المحيط الهندي.
  2. المحيط الأطلسي.
  3. المناطق شبه الاستوائية.
  4. المناطق الاستوائية.

تستوطن الأسماك المنشارية المناطق الساحلية، مثل مصبات الأنهار، أو الخلجان، كما تتحرك بصفة دورية نحو البحيرات الكبيرة، مثل: بحيرة نيكاراغوا، كما تتحرك في اتجاه الأنهار، وتعيش هذه الأسماك في المياه الدافئة الضحلة، كما تتمكن جميع أنواع أسماك أبو منشار، أو كما تشتهر بالقرش نجار، بالانتقال من المياه العذبة إلى المياه المالحة، والعكس.

أنواع أسماك أبو منشار

سمك المنشار الحاد .. دليلك للتعرف عليه

ثمة أنواع كثيرة من أسماك أبو منشار، والتي تنتمي إلى أجناس مختلفة، أهم هذه الأنواع ما يلي:

  • سمكة المنشار ذات الأسنان النصلية: يعيش هذا النوع من الأسماك في المنطقة الغربية من المحيط الهندي، في المياه الضحلة، أو الموحلة، تمتلك هذه الأسماك منشارًا أكثر حدة، يحتوي على عدد كبير من الأسنان، التي تشبه النصل في حدته، وذلك في المنطقة الأمامية للمنشار، بينما تخلو المنطقة القريبة من الفم من الأسنان، تعرف أيضا هذه الأسماك باسم حاد الرأس، أو المنشار المحدود.
  • سمك المنشار ذو السن الكبير: يقتصر وجود هذا النوع من أسماك المنشار على السواحل الموجودة في المحيط الهندي، تعرف باسم سمكة منشار المياه العذبة، أو سمكة منشار ليشاردت.
  • سمكة المنشار القزم: صغيرة الحجم؛ حيث يصل طولها إلى 1.4 متر فقط، تتخذ من الخلجان الضحلة، ومصبات الأنهار التي تنتشر على امتداد الساحل الأسترالي الشمالي موطنًا لها، تعرف باسم آخر، وهو سمكة منشار كوينزلاند.
  • سمكة المنشار ذات السن الصغير: تظهر هذه الأسماك في البحر الأبيض المتوسط، وكذلك المناطق الساحلية الخاصة بالمحيط الأطلنطي، تتلون أجسام هذه الأسماك باللون الرمادي المائل إلى الزرقة، أو اللون الأخضر، تعرف باسم آخر، وهو سمكة المنشار العريض.
  • سمكة المنشار ذات المشط الطويل: تسكن مصبات الأنهار، وكذلك الخلجان الضحلة، توجد بكثرة في المحيط الهادي، والمنطقة الغربية للمحيط الهندي.
  • سمكة المنشار العامة: شهد ذلك النوع من الأسماك تدهورًا حادًا، وانخفاضًا كبيرًا في الأعداد المتوفرة، على عكس أنواع أسماك المنشار الأخرى، تسكن في المناطق الشمالية لأستراليا، والمناطق الساحلية الاستوائية،
    وغير الاستوائية للمحيط الأطلنطي، والمنطقة الشرقية للمحيط الهادي، والبحر الأبيض المتوسط.

ثمة اسماك متوحشة أخرى لكن شهية، تعرف على سمك الباركودا.

طبيعة حياة أسماك المنشار

  • تنام أسماك المنشار طوال فترة النهار، ثم تخرج في الليل، وتبدأ في عملية البحث عن الغذاء، واصطياد فرائسها،
    وعلى الرغم من أنها سمكة عنيفة وشرسة، وتمتلك وسيلة دفاعية قوية، إلا أنها لا تبادر بالهجوم، إلا إذا تمت
    إثارتها، او محاولة الهجوم عليها، فتبدأ في الهجوم؛ للدفاع عن نفسها.
  • يعتبر التمكن من صيد سمك المنشار مدعاة للتباهي والتفاخر بين الصيادين؛ لأنهم يعلمون قوة هذه السمكة،
    وشدة مقاومتها ، بمجرد أن يتعلق الخطاف بها.
  • يتم تجريم صيد جميع أنواع أسماك المنشار في كل من: أستراليا، والولايات المتحدة الأمريكية.
  • مهددة إلى حد كبير بخطر الانقراض؛ وذلك بسبب تدمير الموائل، والمياة الملوثة، بالإضافة إلى الصيد غير القانوني
    لهذه الأسماك.

تكاثر أسماك المنشار

تصل أسماك المنشار إلى عمر البلوغ، بعد فترة زمنية تصل إلى عشرة أعوام، تتكاثر هذه الكائنات ببطء شديد؛ حيث تحدث
عملية التزاوج مرة واحدة كل عامين، وتضع في المرة الواحدة ثمانية صغار، تعد كفاءة  قدرتها على التكاثر أقل بكثير من باقي
الأسماك، مما يجعلها غير قادرة على مواجهة آثار الإفراط في صيد هذه الأسماك.

عندما تحمل الأم صغارها في داخلها أثناء فترة الحمل، يغطى منقار الصغير بغشاء قوي، يحمي الأم من التعرض إلى الجروح
الداخلية، حتى يولد الصغير، فيسقط ذلك الغشاء.

بهذا نكون قد تطرقنا إلى أهم النقاط التي تخص سمك المنشار الطويل، الذي يعد واحدًا من أخطر أنواع الأسماك، في حال
الهجوم عليها، أو إثارتها.

تعتبر سمكة الفوجو من الاسماك الخطيرة ايضاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى