أنواع الأسماكتربية اسماك الزينة

معلومات سمك سوليتير (السوردتيل) ذو الذيل السيفي

هل سمعت عن سلالة سمك سوليتير الشهيرة؟ هل رأيت إبداعاتها المثالية في الشكل، اللون، سمكة ستذهلك بتكوينها، فسبحان من صورها وفق هذه الشاكلة المبهجة! تعالوا بنا خلال هذا الموضوع نسرد أهم ومعلومات هذا النوع من الأسماك على وجه التحديد.

سمك سوليتير

  • بالإنجليزية: Swordtail.
  • أحد أسماك الزينة المميزة في الشكل، البهية في المنظر.
  • تتميز هذه الأسماك بتعدد ألوانها، منها السادة، وأشهره برتقالي اللون، أيضا المخلط بألوان متداخلة.
  • تشتهر بذيلها الحاد.
  • تتسم بسرعة تطورها في النمو والفقس.
  • من أكثر الأسماك التي تتسم بنشاطها السلمي.
  • تفضل السباحة في تجمعات سمكية.
  • تتمتع بطلاقة وسرعة مشهودة.
  • قد تجد حالات فردية ضمن هذه الأسماك تتسم بالعدوانية أو المشاكسة بعض الشيء، لا سيما في الذكور البالغين، وقد تكون سلوكياتهم العدائية فيما بينهم البعض، أو ضد سواهم من الفصائل الأخرى.
  • يستوطن هذا النوع بشكل رئيسي أمريكا الوسطى، وذلك من عند جنوب المكسيك وصولًا إلى غواتيمالا.
  • يتشابه هذا النوع من الأسماك بشكل كبير مع أسماك الجوبي أو البلاتي.
  • إلا أن ما يفرقه عن هاتين السلالتين أنه أضخم نوعًا ما، كما ولو أيضا زعنفة ذيلية ممتدة شبيهة بامتداد السيف، كما أنها جريئة أكثر من الأسماك الأخرى.

سمك زينة سولتير

  • تتسم هذه الأسماك بالشراهة، ما يجعلها تهم على تناول القشور الورقية، علاوة على ذلك الأغذية الحية.
  • يحقق توازنًا فعالًا بتغذيته على الأوراق.
  • يتغذى أيضا على الروبيان، الجمبري، الديدان.
  • مع العلم أنه إذا كنت تحرص على اقتناء هذا النوع من الأسماك، فاعتمد أكثر على التغذية الورقية؛ لتفادي تراكم الطفيليات، البكتريا.
  • ينصح أيضا بتغذية TETRA الألمانية؛ لاحتوائها على مواد غذائية بتركيبة تحد من التلوث.
  • تجدر الإشارة إلى ضرورة توفير مساحة ملائمة تسمح لها بحركات واسعة.
  • كما يفضل تزويد الأحواض بالنباتات المائية العائمة؛ في سبيل حماية صغار السوليتير من الالتهام من قبل الأسماك البالغة.
  • كما ينصح أيضا بوضع القليل من الملح في الحوض.
  • تبلغ أنثى هذا النوع من الأسماك نحو 12 سنتيمتر على وجه التقريب.
  • أما الذكور فتبلغ في الغالب 10 سنتيمتر فقط.

وصلنا إلى ختام موضوع اليوم، عسى أن تعم الفائدة المرجوة على الجميع، تعرف كذلك على سمك البلاتي القمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى