عالم البحار

انواع قواقع البحر وفوائدها ملف معلوماتي شامل

تمثل قواقع البحر الجسم الصلب الخارجي، خلقها الله بهذه الهيئة لحماية كائنات حية تعيش بداخلها، نظرًا لأن الحيوانات بداخلها رخويه، وهي حيوانات ليس لها عمود فقري، فتقوم بذاتها بصنع هذا الهيكل الصلب والذي يطلق عليه بالعامية الأصداف ويسمى أيضًا بقشور البحر، فالقواقع ليست مجرد جسم خارجي للحماية فحسب بل أن من مكوناته معدن كربونات الكالسيوم، وليس أماكنه في البحار فقط بل يمكن أن نراه في البرك والمستنقعات، والغابات، تمتاز القواقع بجاذبية أشكالها، لذا يستخدمها الكثير كديكور في منزله، منها العملاقة ومنها صغير الحجم.

فوائد قواقع البحر

  • تستخدم القواقع في المجال الموسيقي، حيث يتم إستخدم طرفها المحوري كأداة، أو أن يتم دق رأس القوقعة وإستخدامها كالبوق، وكانت تستخدم في الفلكلور الشعبي، والإحتفالات، هناك أنواع متعددة من القواقع ولكن الأكثر شهرة وإستخدام في المجال الموسيقي هي قوقعة ستروميص غيغاز، وكرونيا تراتونيز، وقوقعة توربينيلا بيروم، وشنكا، والحلزون.
  • تستخدم قواقع البحر منذ القدم للزينة، ويمكن أن يزرع بها بعض النباتات لتكون جميلة الشكل والرائحة.
  • كان في القدم يستخدم القوقع كبوقًا يستخدم في جذب الأفراد لشراء السلع السمكية.
  • يتم دمج القواقع في المجوهرات، كالصغيرة منها كانت ترتديها الأمريكيات كخرزة في سلاسلهم، ويدخل في أنواع من المواد الغذائية.
  • يمكن أن يستخدم باطنه كأناء لوضع الأحبار، أو أنواع من الطلاء.
  • كان يستخدم القوقع في الحروب عن طريق وضع الجنود أيديهم بداخله كوسيلة دفاع وحماية.
  • يستخدم للتخلص من النفايات الضارة، وكانوا يستخدمونه في البناء كبديلًا عن الطوب، لصلابته.
  • يستخدم أيضا على أسطح المنازل، خاصة المكسور نظرًا للصلابة والحدة ومن ثم حماية الأفراد من أي متعدي أو سارق.
  • تستخدم في تنقية الرمال والتخلص مما بها من شوائب، أو نفايات، عن طريق الحيوان الرخوي الذي يعيش في جوفها فهذا يعد غذاءه، انها تعد من نعم الله علينا فلولاها لأصبحت الشواطئ معكرة اللون ذات مظهر باهت نتيجة لوجود حيوانات صغيرة ميتة فتسود على الرمال بعد تخمرها.

تعرف ايضاً على خيار البحر وفوائده.

أنواع القواقع البحرية بالصور

  • القواقع ذات المصراع الأحادي: وهي عبارة عن قوقعة تتكون من أنبوب ملتف، حيث يعيش بداخله الحيوان الرخو، بشكلًا ملتفًا كالحلزون، يمتلك هذا النوع من القواقع فتحة واحدة، وهي نوع يميني حيث أن مسار فتحتها أقرب إلى الإتجاة اليمين، فمعظم القواقع يسارية، كما أن هناك حاجب لتلك الفتحة، خلقه الله لحماية الحيوان الداخلي، حيث إقتراب جسمه من فتحة القوقعة، أكثر مكان يتواجد فيه ذلك النوع في الماء العذب أو على اليابس.
  • القواقع ذات المصراع الثنائي: هو النوع الذي يتكون من صدفة مرتبطة بصدفة آخرى بمفصل يشبه الأسنان، وتتحرك مثلما يتحرك الفكين ففي وقت الإسترخاء تكون مفتوحتان، ولكن عند إستشعار الحيوان الداخلي بوجود عدو سرعان ما تنغلق الفتحاتان عن طريق أنسجة مطاطية عريضة، وبإستخدام عضلات قوية في تجويفها.
  • قواقع ذات شكل مسنن: وهي تتخذ شكل الإبرة الفارغة، منحنية بعض الشئ من جهه طرفيها، وتوجد فتحة تشبه فتحة الإبرة في الجانبين، أماكن بكثرة في قيعان البحار والمحيطات، وعلى رمال الشواطيء، أو في طين البرك.
  • الخياتين: وهو نوع به 8 أجزاء متحركة، ما يربط هذه الأجزاء مع بعضها البعض هو حزام من الجلد، شبيه بالمفصلات، تساعد الحيوان الذي يعيش بداخلها على التحرك، وتنتشر الخيايتن أكثر في رمال، وقيعان المحيط الهادي.
  • قواقع الحبار: وهي قواقع إسفنجية، ورقيقة، ولكن لديها القدرة العجيبة على حماية الحيوان الرخوي الذي يعيش داخلها.

صور اصداف البحر

صدفة تريتون – صدفة الخزاما – نورتيلا – قصبة الساق – العنكبوت (زرمباك) – اصداف المغزل المحورية – النوتر – نوبلز الحلزونية – موريكس الوردية – صدفة البطيخة – الكرنب – الصدفة المتفرغة – الامبراطور الحلزونية – صدفة البطيخ الهندية – الخوذة الملكية – الضفدع – فلقوراريا روبسترز – صدفة المغزل – لجام فم الثور – اصداف كاوري – صدفة التين – صدفة الثعلب البنية.

صور قواقع
من اليمين للشمال: صدفة تريتون – صدفة الخزاما – نورتيلا – قصبة الساق – العنكبوت (زرمباك) – اصداف المغزل المحورية – النوتر – نوبلز الحلزونية – موريكس الوردية – صدفة البطيخة – الكرنب – الصدفة المتفرغة – الامبراطور الحلزونية – صدفة البطيخ الهندية – الخوذة الملكية – الضفدع – فلقوراريا روبسترز – صدفة المغزل – لجام فم الثور – اصداف كاوري – صدفة التين – صدفة الثعلب البنية –

قواقع البحر للأكل

تعد قواقع البحر من أشهر الأطباق االفرنسية، حيث يتم تناول أنواع الرخويات الصالحة للغذاء، كما يقوموا بتربية الحيوان في مزارع خاصة بهم بنفس البيئة الداخلية للقواقع، ويهيئون له مكان مظلم تمامًا، في أقفاص من الأسلاك والمحتوية على أخشاب جافة، وكذلك يغطى بفروع أشجار العنب، حماية من تعرضها لماء المطر، تقوم الحيوانات بالخروج على الأخشاب الجافة وتخرج المخاط الخاص بها، حينها يستخدموها في الأطباق الشهية ويكون سمكه طري ويمضغ عند تناوله.

يحصل من خلال الرخويات على البروتين، وينتشر في الغابات يمكن طهيه من قبل الطبقات الأقل ماديًا، والبلدان الفقيرة، حيث تعيش القواقع هناك على نفايات الزرع، كما هو منتشر في بلاد إفريقيا، فيتواجد به بكثرة حلزون بري عملاق، ومنتشر بالأسواق.

تستخدم قواقع البحر في الغذاء عن طريق طبخ الحيوان الرخو بقليه وذلك في إندونسيا، وهو طبق شهير في بلادهم يسمى ساتيه كاكول، كما أن بيضه يؤكل أيضًا كالكافيار.

يتم طبخ قوقع البحر مع الأرز ويوضع في الفرن، أو يتم قليه في الزيت مع القليل من الفلفل الرومي، أو أن يتم عمل منها حساء ساخن ووضعها فيه لمدة ساعة ونصف حتى إتمام النضج، وأثناء تناولها يتم إستخرج الحيوان من قشرته، ويتم تناوله بطرقه التقليدية في بلغاريا.

أسماء القواقع البحرية

إنطلقت مجموعة مسميات للقواقع والأصداف البحرية تحديدًا من أرض الكويت، ذلك لأن شواطيء الكويت من أكثر الأراضي الخصبة لمتنوع من القواقع وهي:

  • ناب الفيل.
  • زبوط بوعلوه: وهو من قواقع البحر الأكثر شيوعًا ويمتاز بلونه الأبيض، وبحجمه العملاق، وهو الأكثر إنتشاارًا في الأسواق التجارية.
  • أذون البحر: أو أذان وتم ذكر هذا النوع في أحد الموسوعات الخاصة بصيد السمك هناك، وهما عبارة عن نوعين من القواقع إحداهما حلزوني، وسهله الكسر وهي أشبه بأذنين الإنسان لذا أطلق عليها هذا المسمى، والنوع الثاني سهل الكسر، ولونه وردي يشبه الودع.
  • الحويته: وهو يعد قوقع حلزوني، يوجد بكثرة عبر الشواطئ، ويستخرج من بين الصخور، يمتاز بلونه الزيتي، يحمل بداخله حيوان له لونين أبيض وأسود على شكل خطوط، ويتم طهيه وتناوله بعد وضعه في حساء ساخن، وله فوائد غذائية عظيمة.
  • خلالة البحر: يمتاز برونقه وجماله.
  • الصبمبوه: وهو يتخذ شكلًا دائريًا، ذو قمة بارزة، يميل لونه للوردي، والبنفسجي، يتخذ أيضًا شكلاً جذابًا حيث يغلف ظهره بمنقوشات، يعيش بداخله حيوان رخوي، يمتلك أرجل، ويقوم بتناول النفايات البحرية وكذلك فتات اللحوم من الأسماك الميتة، كنوع من الفلترة للمياه،  ولا يمكن تناوله كغذاء.
  • العوعو أو نجم البحر.
  • صنيديق البابا: وهي دائرية منغلقة على ذاتها بواسطة غطائين يقابل كل طرف منهما الآخر.
  • البطوش: تتخذ شكلًا بيضاويًا، ذات غلاف مموج على شكل خطوط طويلة.
  • بقرة: وهي شبيهه في صفاتها بقواقع الكوز: وهي ضخمة الهيئة، تضم إلتوءات مدببة، ذات لون رملي، والحيوان الرخو بداخلها لا يمكن طهيه وتناوله.
  • قوقع البيسره: وهو تخترق أخشاب السفن وتسكن الأخشاب، وكذلك الصخور.
  • قوقع الخلال: وهي أشبه بنبته البلح، حيث أنها منغلقة على نفسها ولها جوانب مدببة، ولكن قلبها مفتوح أشبه بالوعاء وتمتاز بنعومه ملمسها، لونها أبيض أو أسود، أو بني، ومنها البرتقالي.
  • الشقيقة: هي قوقة بحرية بيضاء اللون، وهي أقرب في التشبيه بأنياب الفيل، لها تجويف يعيش بداخلها حيوان بحري رخوي.

تكوين القواقع

قواقع البحر تتكون من ثلاثة طبقات، خارجية ووسطى، وداخلية.

  1. الطبقة الداخلية: ولها مسمى شائع  وهو عرق اللؤلؤ، وهي طبقة قوية، ويمكن أن تكون ناصعة اللون أو مشوشه.
  2. الطبقة الوسطى: وهي طبقة تحوي في مكوناتها كربونات الكالسيوم وهي ذات طابع أشبه بالجير.
  3. الطبقة الخارجية: وهي تتكون من البروتينات، غامقة، وظيفتها الحماية، وهي الهيكل الخارجي وأساس للطبقات الآخرى.

جميع الطبقات من أبرز مكوناتها كربونات الكالسيوم، وتستخدم مادة القواقع في صناعة الرخام، وفي أنواع من المعادن نظرًا إلى القوة والصلابة التي تتمتع بها.

قواقع البحر بوجه عام تمتلك ألوان زاهية وأشكال مبدعة، ومنها ما هو عديم اللون كالقواقع الزجاجية الملساء، كما أنها مختلفة الأحجام منها الكبير العملاق،  كقواقع البطلينوس، وقواقع السمان وهي أكثر تواجدًا في جنوب المحيطات بخاصة الهندي والهادي، ومنها صغير جدًا على مستوى العالم، ويمكن أن يصل طول القوقعة إلى 1 متر، ووزنها يمكن أن يصل إلى 230 كيلو جرام، تتنفس قواقع البحر بواسطة الخياشيم كالأسماك، كما أن المادة التي يفرزها الحيوان الرخو هي المكونة الأساسية لهيكلها المتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى