أنواع الأسماك

سمك مياس .. ملف شامل لأهم التفاصيل

ثمة بعض أنواع الأسماك المهددة بالانقراض، من بينها سمك مياس الأزرق، وهو من الأسماك الشهيرة على نطاقٍ واسع حول العالم، خلال السطور القادمة، نتناول أهم المعلومات المهمة المتعلقة بأسماك المياس، فتابعونا.

سمك مياس

اسمه العلمي: ” Pomatomus saltatrix “، وتشتهر المياس بالسمكة الزرقاء، أحد أنواع الأسماك البحرية التي تعيش على
عمق 200 متر في البحار والمحيطات، في المناطق الاستوائية، قد تهاجر، أو تستقر في مكانها، وتتجول فيه هنا وهناك.

تمتاز بلونها الفضي المائل إلى زرقة، وتستوطن غالبًا في المناطق الدافئة المدارية، تزن من 0.5 إلى 2 كجم، بينما يتراوح
طولها من 40 إلى 60 سم، هذا في متوسط حبات السمك، أما في الأحجام الكبيرة، فقد يصل طولها إلى 1.2 متر، أما الوزن
فتزن كبار سمك مياس نحو 14 كجم فأكثر.

تتسم سمكة المياس بكونها شرسة، عنيفة، عدائية للغاية؛ وذلك للدفاع عن نفسها، أو لصيد فريستها، حيث تتغذى على
كميات كبيرة من صغار الأسماك، والشائع لدى هذه الأسماك أنها توجد في المياه على هيئة أسراب طويلة جدًا، قد يصل طول
السرب الواحد إلى بضعة كيلو مترات.

سمك مياس

أماكن وجود السمكة الزرقاء ” المياس “

تنتشر بكميات كبيرة في المياة الدافئة، الموجودة في المناطق الاستوائية والمدارية، حيث المحيط الاطلنطي من ناحية
الشرق، على امتداد سواحل البرتغال، مرورًا بالبحر الأسود، البحر الأبيض المتوسط، جزر الكناري، وكذلك جزر ماديرا، حتى
جنوب إفريقيا، كما توجد في المنطقة الغربية للمحيط الأطلنطي، امتدادًا من برمودا وكندا حتى السواحل الأرجنتينية.

تواجد أيضًا في المنطقة الجنوبية الغربية للمحيط الهادي، نيوزيلاندا، المناطق الجنوبية والغربية والشرقية لأستراليا، كما توجد
في المحيط الهندي على طول الساحل الشرقي لإفريقيا، جنوب غرب الهند، جنوب عمان، مدغشقر.

وتجدر الإشارة إلى عدم وجود سمك مياس على الإطلاق، في كل من المنطقة الشرقية والشمال الغربي للمحيط الهادي، بينما ينتشر سمك الوقار بالخليج العربي والبحر الاحمر.

أهمية أسماك المياس

  1. يتم الإقبال على تناولها؛ نظرًا لنكهتها الطيبة، وطعمها المستساغ.
  2. يتم استخدامها في المسابقات الخاصة برياضة الصيد؛ وذلك لكونها سمكة عنيفة، وعدائية، تقاتل بشدة عندما تعلق في الخطاف، وبالتالي يستمتع الصيادون بصيدها.
  3. يتم تسويقها بطرق متنوعة، حيث يمكن تسويقها طازجة، مالحة، مجمدة، مجففة.

كيف يتم اصطياد الأسماك الزرقاء؟

صيد سمك مياس

ثمة طريقتان لصيد سمك مياس الشهير، تتمثل فيما يلي:

  1. باستخدام البوصة الدوارة: حيث يتم استخدام سنار من 4 إلى 5، مع خيط 40 إلى 50، قصبة مخصصة لصيد
    الأسماك القوية، ذات الأسنان الحادة، بالإضافة إلى رصاص متوسط الوزن.
  2. الصيد من القارب: حيث يتم استخدام خيط من 100 إلى 120، ويبلغ طوله من 200 إلى 250 متر، تستخدم صنارة
    بطول من 2 إلى 3 أمتار، ويتم ربطها في السلك، ويتوسط كل سنارة وأخرى رصاصة، ومن ثمَّ إلقاء الخيط في الماء
    من النهار حتى الليل.

تكاثر أسماك المياس

تعد أسماك المياس أحد الأنواع المهددة بالانقراض، حيث تتضاعف أعدادها بمعدل يتراوح ما بين 1.4 إلى 4.4 على مدار العام؛ لأنها متوسطة القدرة على التكاثر.

موسم صيد سمك المياس

يمكن صيد أسماك المياس على نحو طريقتين، إما بشكلٍ يومي، وإما بالانتظار لموسم الصيد السنوي:

  • على مدار العام: يحتاج الصياد إلى اختيار الوقت المناسب خلال العام؛ لاصطياد سمك مياس الفضي، حيث تزداد
    أعدادها في فصلي الربيع والصيف.
  • على مدار اليوم: تنتشر هذه الأسماك في الفترة من العصر حتى غروب الشمس، وكذلك من بداية فترة الفجر
    حتى تشرق الشمس.

سلوك سمكة المياس

تنتشر في البحار، المحيطات، المياه الساحلية، شواطئ التزلج، مياه الخلجان الصخرية، المياه النقية التي تمتاز بالتيارات المائية القوية، بالإضافة إلى المياه الرائقة ذات التيارات البطيئة.

يتجمع سمك مياس في أسراب، توجد على عمق مترين في المياه الضحلة، تطارد الأسماك الصغيرة، مثل: مجموعات السردين، البوري، وتتغذي عليها بكميات كبيرة، كما تعتمد على القشريات، الحبار، الكاليمارى، السبيط، وتتنافس مع أسماك القرش، والأسماك المفترسة الأخرى، في النجاة والتواجد.

تعرف بكونها سمكة عنيفة وعدائية، تقوم بالعض عند محاولة إمساكها في بيئتها؛ من أجل الدفاع عن نفسها، تهاجر هذه الأسماك في فصل الشتاء، من المياه الباردة إلى الدافئة، ثم تعود إلى المياه الباردة مرة أخرى بعد انتهاء فصل الشتاء، وحلول فصل الصيف.

اقرأ ايضاً: خصائص سمك موسى وفوائده.

الطعم المناسب لصيد سمكة المياس

تتغذي السمكة الزرقاء ” المياس ” على صغار الأسماك، إلا أن الطعم المفضل إليها على وجه الكثرة هو السردين، حيث تطعم كل صنارة بحوالي سردينة كاملة، أو نصف سردينة.

تناولنا سمك مياس الشهير بالسمكة الزرقاء، طيب المذاق، جم الفائدة، الذي يمكنه إلحاق الضرر بالإنسان إذا ما حاول صيده دونما أخذ الحيطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى