تربية السمك

تربية الاسماك في الاحواض البلاستيكية خطوة بخطوة

درس هام ضمن دروسنا حول تربية الأسماك

يرغب الكثيرون في تربية الاسماك في الاحواض البلاستيكية الواسعة، فهل يمكن إتمام المشروع بسهولة وأمان؟
وما المقومات اللازم توافرها من أجل ذلك؟ فيما يلي ملف شامل، نحاول خلاله توضيح الكيفية السليمة، التي تعين على نجاح
مشروع بدائي لتربية السمك، بطريقة غير مكلفة، بالتفصيل.

عملية الاستزراع السمكي

الاستزراع السمكي تربية الاسماك في الاحواض البلاستيكية

تلقى الأسماك ذيوعًا، وانتشارًا، في كل وقتٍ، وفي كل مكان، فهي بالضرورة تمثل وجبات غذائية، متكاملة العناصر الغذائية،
جمة الفوائد، والمنافع لجسم الإنسان، وكما نعرف، فإن عملية الاستزراع السمكي، تسير وفق مقومات، ومستلزمات، وبيئات
معينة، وإثر ظروف مناخية مناسبة، ولكن السؤال يطرح نفسه.. هل يمكن تربية الاسماك في الاحواض البلاستيكية
بنجاح؟ وما إمكانية تحقيق ذلك بنجاح؟ وإذا ما نجح الأمر، كيف يمكن التفرقة بين تربية الأسماك التي تنمو في المياه
المالحة؟ وسواها مما تنمو في المياه العذبة؟ دعونا نستكشف الأمر.

يمكن تربية الأسماك بشكلٍ مبسط، على إحدى الطرق التالية:

  1. التربية في الأحواض المصنوعة من البلاستيك.
  2. التربية في الأحواض الترابية.
  3. التربية في البرك.
  4. التربية في الخزانات.

وعلى الرغم من شيوع الطرق السابقة، وغيرها، إلا أنه يبقى للأحواض البلاستيكية، دورًا أسمى في نجاح مشروع الاستزراع السمكي المبسط، لنرى كيف!

تربية الاسماك في الاحواض البلاستيكية

أحواض سمك تربية الاسماك في احواض بلاستيكية

طالما عملية الاستزراع السمكي في أحواض مصنوعة من البلاستيك مجدية، فالأحرى أن نتطرق إلى كيفية استغلال هذه الطريقة، في جني المال، في إطار صغير، ومن ثم تتم التوسعة، إذا ما كُتِبَ إليه الذيوع، والنجاح.

تعرف بالتفصيل على انواع احوض السمك الزينة أسعارها.

كيفية الاستزراع السمكي في أحواض بلاستيك

تسير عملية تربية الاسماك في الاحواض البلاستيكية وفق مجموعة متكاملة من الخطوات، التي تتمثل فيما يلي من سطور:

  1. اختيار بيئة مناسبة لوضع الأحواض بها: إذ إن من أهم عوامل نجاح المشروع، الاعتماد على أرض يتوافر بها الماء بغزارة ( أرض مستنقعية ).
  2. حفر المكان المراد تثبيت الأحواض عليه: ويراعى في ذلك، نوع السمك المراد استزراعه، سواء في المساحة، أو العمق.
  3. تثبيت أكياس رملية على جوانب الأحواض: ويراعى ضرورة تغطيتها بأكياس مقواة، مصنوعة من البلاستيك، ومن ثم صب المونة الأسمنتية عليها.
  4. تغطية الأحواض البلاستيكية بالمشمع: إذ تتم تغطية الأحواض من القيعان، وحتى الأسطح، بواسطة المشمعات البلاستيكية.
  5. تثبيت الأحواض في أماكنها.
  6. استيفاء الخزانات البلاستيكية بالماء: وينبغي الالتزام بسكب الماء الدافئ، ولا فرق في مصدر المياه، نهرية كانت، أم جوفية، أم بحيرية.
  7. حجز الأحواض: لا بد من مراعاة الحفاظ على الأحواض البلاستيكية من الشوائب، والملوثات، وذلك بالاستعانة بالحواجز الشبكية، وتثبيتها على الأحواض.
  8. توفير الأجواء المناخية الملائمة: ويختلف ذلك باختلاف نوعية السمك، المراد استزراعه.
  9. ضرورة تنظيف الأحواض: ويتم ذلك في إطار دوري، من خلال تفريع ما يوازي ربع منسوب المياه في الأحواض، وإحلال المياه الجديدة النقية محلها.
  10. ضرورة توفير الغذاء الملائم للأسماك: في غالب الأمر، تتطلب تربية الأسماك إلى توفير أغلفة جافة، تحتوي بين مكوناتها على معدلات منخفضة من البروتينات؛ والتي تعمل على تكافؤ تسمينها.

تجدر الإشارة إلى أن الأحواض البلاستيكية مناسبة تمامًا، لعملية الاستزراع السمكي، في كافة أطواره، من أول بيض السمك، مرورًا بمراحله المختلفة، ووصولًا إلى بلوغه الحجم المناسب، الذي يمكن من بيعه، ومن ثم إدرار المال، بتوفيقٍ من الله – سبحانه وتعالى – والتدرج في توسعة المشروع.

اقرأ ايضاً: أسماك الزينة وطرق تربيتها بالتفصيل.

السلالات السمكية المناسبة لتربيتها في الأحواض البلاستيكية

أحواض تربية السمك

سمك البوري

وتتم تربيته في مياه قليلة الملوحة، أو عذبة، ويتخذ من البقايا العضوية، فضلًا عن الطحالب طعامًا له.

أسماك الشبوط

تتطلب زراعته توفير درجات حرارة دافئة، ويمتاز بتكاثره السريع، واحتماله لأقسى الظروف المناخية، ونقص الأكسجين.

كاربيتات صينية

تعد المياه العذبة، ودرجات الحرارة الدافئة الأنسب لتربيتها، وهي من الأسماك سريعة التكاثر، والنمو، وتتخذ من النباتات الطبيعية غذاءً لها.

أسماك قوس قزح ( التاروت )

إحدى سلالات السلمون، تنمو بسرعة فائقة، وتتطلب بيئة نقية من المياه، ذات المعدلات المرتفعة من الأكسجين.

إمكانية تربية الأسماك داخل المنزل

تربية الاسماك في الاحواض البلاستيكية في المنزل

يمكن تربية الاسماك في الاحواض البلاستيكية في المنزل، بواسطة مستلزمات تقليدية، ذات تكلفة مادية أقل، فجل ما تحتاج إليه ما يلي:

  • حاويات بلاستيكية: ومنها أحجام، ومقاسات مختلفة، الأشهر منها مقاس متر في مترين، يكفي لاستيعاب أربعمائة لتر كاملة من الماء، أو يزيد.
  • مضخة هوائية: وتسهم في ضخ معدلات متكافئة من الأكسجين.
  • مضخة تنقية: تسهم في تنقية الأمونيا، الشوائب، والملوثات من مياه الحاويات.

تستوعب هذه الحاويات ما يوازي 35 كيلو من الأسماك، في دورة تقدر بأربعة أشهر، ويراعى تزويد الحاويات بالمياه النقية، الخالية من مادة الكلور.

تعرفنا على تفاصيل استزراع السمك في أحواض بلاستيكية، يمنكم أيضًا من خلال النقر هنا، التعرف على أنواع الأسماك الموجودة في البحر الأحمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى