تربية السمك

كيفية تربية السمك في حقول الأرز ونتائجه المثمرة

هل سمعت عن تربية السمك في حقول الأرز من قبل؟ كيف يتم ذلك؟ وهل الأمر مكلف؟ هل يحقق أرباحًا تستحق التجربة؟ ما رأيك أن نخصص حديثنا خلال هذا الموضوع عن استزراع الفصائل السمكية في الحقول الزراعية المشتملة على نبات الأرز؟ هيا بنا نتناوله بشيءٍ من التفصيل، فيما يلي.

تربية السمك في حقول الأرز

من أفضل طرق الاستزراع السمكي، وغير المكلفة على الإطلاق، والتي يتم اتباعها كثيرًا في البلاد الفقيرة، هي تربية الأسماك في الحقول الخاصة بزراعة الأرز، بالطبع فإن المساحات المستزرعة بالأرز شاسعة، ما يسهم في تعزيز الإنتاج السمكي، ومن أبرز الأسماك الشائع استزراعها في حقول الأرز الزراعية: سمكة المبروكة، البلطي، القراميط، البوري.

أهمية الاستزراع السمكي في حقول الأرز

للاستزراع السمكي في بيئات الأرز فوائد جمة، نحصرها فيما يلي من نقاط:

  • تربية السمك في حقول الأرز يسهم في تخصيب التربة الزراعية بالأسمدة العضوية الخاصة بالأسماك.
  • تغذية الأسماك على أطعمة طبيعية داخل الحقول، كالطحالب، الحشرات، الديدان، والتي في الآن نفسه تضر بالمحصول، ما يمنع إضرار المحصول من جرائها.
  • التصدي لظهور الريم، الذي يملك تأثيرًا سلبيًا على سلامة الأرز المنتج.
  • تعزيز معدل الإنتاج، إلى نحو عشرة في المائة، أو يزيد، مما يسهم في تحقيق ربح أعلى بالضرورة.

مواصفات زريعة الأسماك الملائمة لحقول الأرز

لا بد من توافر مجموعة من الشروط، والمواصفات، في الأسماك المستزرعة، والتي تحقق نجاح مشروع تربية السمك في حقول الأرز كما هو موضح فيما يلي:

  • تحمل ضحالة المياه.
  • احتمال نقص معدلات الأكسجين الذائب في الماء.
  • احتمال المياه العكرة.
  • تحمل ارتفاع درجة الحرارة.
  • سرعة النمو في فترة زمنية وجيزة.

العيوب الكامنة في هذا المشروع

تتخلل تربية السمك في حقول الأرز مجموعة من العيوب، يمكن إجمالها فيما يلي:

  • زيادة معدلات فقد الأسماك؛ ويرجع السبب في ذلك إلى الافتراس، كما في أبي قردان.
  • ارتفاع معدلات حرارة المياه الضحلة، وبالتالي نقص نسبة الأكسجين.
  • تقليل المساحة المزروعة للأرز؛ إذ يتطلب المشروع بناء أخاديد، وجسور.

كيفية تربية الأسماك في حقول الأرز

زراعة السمك في الأرز

تلعب حقول الأرز دور الأحواض السمكية، فما عليك سوى اتباع ما يلي، إذا كنت تفكر في تربية السمك في حقول الأرز بطريقة ناجحة:

  • توفير ممر خاص بري حقول الأرز، وصرف الفائض منها.
  • يلزم إحاطة نفق الأسماك بالتربة الطينية، بموجب جوانب ذات ارتفاع 25 سنتيمتر، و50 سنتيمتر عرضي من الأسفل، فضلًا عن 25 سنتيمتر من الأعلى؛ حتى يتم الاحتفاظ بالمياه في داخلها.
  • حفر أخاديد بعمق 30 سنتيمتر، وعرض 50 سنتيمتر.
  • حفر أخاديد إضافية للإيواء، حين انخفاض منسوب مياه الحقل، بعمق متر واحد، في طرف حقل الأرز، بالقرب من الصرف.
  • تشوين الناتج من حفر الزوارق إثر الريشة الخارجية للحوض فحسب، مع ضرورة جعل الريشة الداخلية في نفس مستوى الحقل.
  • تثبيت سرندين جيدًا ( برواز خشبي متر في متر ) لكل زورق، مع ضرورة تغطيته بسلك ضيق، يوضع أحدهما إزاء رأس الزورق، وسرند إزاء آخره؛ مما يفوت على الأسماك الغريبة فرصة الدخول إلى الحقل، والأسماك المستزرعة من الخروج.
  • تأمين فتحات الماء، التي تتيح دخوله، وخروجه؛ لتلاشي هروب الأسماك المزروعة، أو دخول دخلاء غرباء من الفصائل السمكية الأخرى.
  • ينبغي الوضع في الاعتبار عدم وضع الأسماك المراد استزراعها، إلا عقب أسبوع، في حال تم الرش بالمبيدات الكيماوية.

قد يهمك ايضاً: طريقة تربية الاسماك في احواض بلاستيكية.

حصاد الأسماك المزروعة في حقول الأرز

يمكن حصاد السمك المزروع وفق الطريقة، التي نحن بصددها، مرة واحدة مع اوان حصاد الأرز، كما يمكن الحصاد بالتناوب، وفق المراحل التالية:

  • يتم تصريف الحقل تدريجيًا، عقب انتهاء موسم زراعة الأرز، ما يجعل الأسماك تسعى إلى الخنادق، ما يمكن في جمعها بالشباك.
  • ينقل ناتج الأسماك إلى المكان المراد، ويتم غسلها، وضم الأحجام المتقاربة إلى بعضها البعض، كلٍّ في أقفاص مصنوعة من البلاستيك؛ حتى يتم بيعها في الأسواق.
  • ومن هنا، لا يتبقى سوى تحقيق الأرباح، التي طال انتظارها، طوال فترة الموسم، حتى أوان توقيت الحصاد.

إلى هنا، تم التعرف على التفاصيل الجوهرية، التي تتعلق باستزراع الأسماك ( البلطي أفضل مثال ) في الحقول الخاصة بزراعة الأرز، من البدء في زراعتها، وحتى حصادها، وتحقيق الأرباح من جرائها، عسى أن تكون التفاصيل قد وفت استفساراتكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى