أنواع الأسماكطبخ السمك

تعرف على كل ما يخص سمكة الباسا بالصور وطريقة طبخها

أكثر ما تبحث عنه بخصوص سمك الباسا

تثار بعض الضجة حول العديد من أنواع الأسماك، لا سيما تلك التي يتبادر عنها الكثير من الشكوك، ولا شك أن سمكة الباسا
إحدى سلالات السلوريات، التي تعد فيتنام رافدها الأساسي، واحدة من أبرز الأسماك التي أثير حولها الجدل، بشأن
صلاحيتها للتغذية الآدمية من عدمها، دعونا نتطرق إلى ذلك، بشيءٍ من التفصيل، خلال السطور القادمة.

سمكة الباسا الفيتنامي

سمكة الباسا الفيتنامي

من الأسماك فيتنامية الأصل، التي تنمو بشكلٍ أساسي، في المستنقعات الملوثة، لا سيما في نهر ” ميكونغ ” إذ يتم
استيرادها على نحوٍ مقطع، مغلف، على هيئة فيليه، والحق أن الجدل الشائع حول سمكة الباسا يرجع إلى مدى ما يتخلل
روافد الباسا من معدلات تلوث، غير مسبوقة النظير؛ ما يجعل هذه الأسماك تتغذى بشكلٍ رئيسي على أنواع شتى من
البكتريا الضارة، ونتيجة تربيتها في أماكن تموج بالتلوث، والمكدرات؛ كثرت الشائعات، التي تقضي بإصابة آكليه بالأورام
السرطان المختلفة، ومن أبرز أشكاله:

سمك الباسا الأبيض

عبارة عن شرائح فيليه، منزوعة طبقة اللحم الحمراء، والدهن، يتسم بسلاسة في الهضم.

سمك الباسا الأحمر

عبارة عن شرائح فيليه، مزدوجة اللحم، والدهن، يشيع استخدامه في الطواجن، والشواء؛ نظرًا لنكهته الخاصة، ومذاقه الفريد.

فوائد سمكة الباسا الغذائية

فوائد اسماك الباسا الغذائية

رغم ما أثير من شائعاتٍ، حول السمكة الفيتنامية، إلا أنها تتضمن خصائص غذائية نافعة، نفصلها فيما يلي:

  • تحتوي سمكة الباسا على معدلات قليلة جدًا من السعرات الحرارية؛ لذا فهو غذاء صحي، مناسب للأنظمة الصحية المتبعة، والحمية الغذائية.
  • يحتوي على معدلات عالية من الدهون غير المشبعة، التي تطغى على غالبية تكوين السمكة.
  • يسهم في تعزيز القدرة على امتصاص الفيتامينات، والعناصر الغذائية المهمة، اللازمة لصحة الإنسان.
  • يحتوي على الأوميجا 3، بخصائصها الداعمة لخلايا المخ، وسائر جسم الإنسان.
  • يحتوي على نسبة مرتفعة من البروتينات، المهمة لصحة الإنسان.
  • يتضمن معدلًا مرتفع نسبيًّا من الكوليسترول.
  • يحتوي على القليل من معدلات الصوديوم.

حقيقة الجدل الشائع حول الباسا

حقيقة الجدل الشائع حول سمكة الباسا

من الحقائق التي ينبغي الإحاطة بها ما يلي:

  • سمكة الباسا من الأسماك التي تعتمد في غذائها، على افتراس ما يحيط بها من أسماك؛ مما يحد من تعرضها للملوثات البيئية المختلفة، التي تحيط بها.
  • يخضع هذا السمك إلى التنقية، وتخليصه من البكتريا، والميكروبات الضارة، قبل تعليبه، وتوريده.
  • بخصوص الشائعات المثارة، فإنه قد تم إجراء العديد من التجارب، إزاء انتشار هذا الجدل، من خلال تربية هذه الأسماك، بعيدًا عن روافدها، وتقديم أغذية صحية، ومن ثم إخضاعها للتجربة، وقد نتج عن ذلك إنتاج وفير.
  • أما السبب في توافد كميات مهولة من هذه الأسماك الفيتنامية، على هيئة فيليه، فيعود إلى الإنتاج الغزير، الذي تسبب في فائضٍ لا محدود؛ مما دعت الحاجة، إلى تعليبه، وتصديره على هيئة فيليه.
  • خضعت عينة عشوائية من هذه الأنواع السمكية، إلى الفحوصات، في المختبرات المتخصصة، والتي أفادت بخلوها تمامًا من أية أضرار على صحة الإنسان، اللهم إلا في نسبة لا تكاد تذكر من السمية، التي تتخلل أحشاءها، والتي لم يظهر لها أي تأثير، لا من قريبٍ، ولا من بعيد.

طريقة عمل سمك باسا فيليه

طريقة عمل سمك الباسا فيليه

المكونات اللازمة للتحضير

  • نصف كيلو من سمكة الباسا الفيليه.
  • كيلو بقسماط ( قابل للزيادة والنقصان ).
  • كوب من الدقيق.
  • بيضتان مخفوقتان، عليهما رشة فلفل أسود.
  • مقدار توابل مشكلة ( بهارات سمك – ثوم بودر – بصل بودر – ملح ناعم – كزبرة مطحونة ).
  • عصير ليمونتين كبيرتين.
  • قليل من الخل.

كيفية التحضير

  • تقطيع الفيليه إلى قطع، حسب الرغبة.
  • غسل رقائق الفيليه جيدًا بواسطة الخل، والليمون، وتركه حتى تمام الجفاف.
  • يتم تتبيل سمكة الباسا بالبهارات، الليمون، الخل، ويغطى بورق استرتش، ويترك ساعة، في درجة حرارة الغرفة العادية، أو في الثلاجة ( حسب حرارة الجو ).
  • توضع الرقائق في الدقيق، ثم تغمس في مزيج البيض، ثم يغطى بالقسماط جيدًا.
  • يوضع في زيت غزير ساخن على درجة حرارة متوسطة.
  • يقلب على الجانبين، من دقيقة إلى أخرى.
  • عقب تمام الطهي ( يمكن تجربة ذلك بواسطة شوكة ) تتم تصفيته من الزيت.
  • يقدم ساخنًا.

بذلك نكون قد وفينا إلى حضراتكم بأبرز التفاصيل المهمة، التي تخص سمك الباسا الفيتنامي، وتطرقنا إلى الجدل الشائع حولها، مع بيان أبرز الأنواع المتوافرة منه، والخصائص المميزة له، يمكنكم أيضًا، التعرف على كل ما يخص سمك قاروص الشهي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى